الرمتله الفندقية

عالم الفنادق عالم من الإبداع تحت سقف واحد كل ما تتمنى تجده عندك لن نجبرك ولكن التجربة خير برهان
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أقدار القطط@@@

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღعيون الرياض
الإدارة
الإدارة


ذكر عدد الرسائل : 84
الموقع : vrps.ahlablog.com
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: أقدار القطط@@@   الخميس مارس 20, 2008 7:22 pm


فجأة وجدت القطة الصغيرة نفسها وحيدة في الأزقة..

ما أن وعت حتى وجدت نفسها دون أم تموء لها و تلعقها و ترضعها فتتبعها أينما سارت، ولكن وجدت إخوة لها لا يشبهونها في شئ سوى المواء، و سوى الـيـتـم..

طرقات المدينة كانت خير ملجأ لها، وأشهى الطعام كان بعض القديم من لحم السمك الملتصق التصاقا بالشوك.

لطالما وخزتها شوكات وهي تأكل، فأمها لم تعلمها كيف تتكيف مع هذه المشكلة التي سترافقها كل ما أكلت حتى تموت في إحدى الشوارع.. ربما تحتاج لأمها الآن في شئ واحد ، شئ بداخلها يشبه التساؤل و يشبه المواء : " .. لماذا تركتني يا أمي قبل أن أعرف كيف و أين أجد غذائي ؟؟ "

هذا كل ما كانت تفكر به لذا رأت أمها يوما، وتسأل نفسها أهذه أقدار القطط ؟

مرت شهور عليها، مثلها مثل غيرها، تتعلم من أخطائها، تتعلم من جوعها، تتعلم من رشق الصغار لها بالحجارة، و من نباح الكلاب الذي يفجأؤها و يفجعها، فما زالت صغيرة..وبدنها الصغير اليتيم يتعلم من الخدوش والجروح التي تثقله تحت شعرها الناعم، والذي لا تجد من يغسله لها..

ها هي تكبر و يكبر مواؤها معها قليلا، تصبح فتية قادرة على التنقل في الأزقة التي لا تعرفها، في عينيها ثقة جديدة ممزوجة بالحذر من الجديد الذي لا ينتهي.. يطول بها السير و الوثب و التسكع في الطرقات و على جوانب الجدران.. كل الناس يجبرونها على السير تحت الجدران، لماذا يمشي الحصان و الحمار بل حتى الكلاب في وسط الشارع ؟

لماذا أحس بأنني وحدي و من يشبهني يمشي على الجوانب ؟ لا تدري جوابا فتواصل نفس السير والعينان تحملان معان كثيرة.. عيون القطط....

يقطع تفكيرها في أحد الأزقة الغريبة عليها منظر عينان أخراوان، وفجأة تظهر لها قطة تشبهها و لكنها أكبر منها، تحاول الاقتراب منها، ثم تقف و تفكر أتكون هذه أمها ؟ أو ربما خالة لها ؟ فهي تشبهها في كل شئ، حتى بياض جانبي الأنف دون باقي الوجه.. تقترب منها و تموء برفق، تحس بأنها ربما تعرفها، تحاول استكشاف ذلك بالقرب أكثر..

وبينما كانت تموء بترفق و حنان قرب كبراها، تفاجئها بضربة قوية وصوت عال أعادها إلى صوابها، فظلت تجري طوال الليل حتى عادت إلى زقاقها...

نسيت أمها و بدأت تفكر في عشاء الليلة، بدأت بنسيان ماضيها و أمها ، بل نستهما تماما ، وبدأت تبحث عن غذائها حتى تستطيع النوم من جديد ، وما زالت تلهث خوفا و رعبا ، و ليس حزنا ، فقد مات الحزن فيها و دفنته داخل عينيها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://vrps.ahlamuntada.com
Interawy
رمتالي اسطوري
رمتالي اسطوري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 155
العمر : 30
العمل/الترفيه : رمتالي في OIU
المزاج : زااااااااااااابط طالما الانتر زاابط
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: أقدار القطط@@@   الإثنين مارس 24, 2008 2:16 pm

انا حأبكي من الشاعرية اللي وصلتليها... Sad Sad Sad Sad Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.inter.ae
 
أقدار القطط@@@
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرمتله الفندقية :: الهمس والخواطر :: القصص والعبر-
انتقل الى: